الرئيسية / الرئيسية / الفخفاخ يجتمع بنواب الاصلاح وتحيا والمستقبل، فهل هو ميلاد لكتلة الرئيس؟

الفخفاخ يجتمع بنواب الاصلاح وتحيا والمستقبل، فهل هو ميلاد لكتلة الرئيس؟

استقبل رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ بعد ظهر اليوم الثلاثاء 23 جوان 2020 بقصر الحكومة بالقصبة نواب كتل الإصلاح وتحيا تونس والمستقبل بمجلس نواب الشعب.

وتطرق اللقاء إلى الوضع العام بالبلاد على الصعيدين الاجتماعي و الإقتصادي وحصيلة عمل الحكومة في مجابهة التداعيات السلبية لأزمة الكورونا.

وأبرز رئيس الحكومة ان اللقاء مناسبة للاستماع إلى مقترحات وتصورات المكونات الحزبية والبرلمانية حول الوضع العام و اليات معالجة الملفات الاجتماعية والتنموية على الصعيدين الجهوي والوطني.

وأوضح رئيس الحكومة ان متطلبات الوضع تحتاج اليوم الى مزيد تعزيز الثقة بين مكونات الائتلاف الحاكم وترجمتها الى مشاريع و برامج حكم تجيب على انتظارات الشعب التونسي وترسي تقاليد عمل مشتركة بين الحكومة والبرلمان.

وشدد رئيس الحكومة على ضرورة تسريع نسق التشريعات والإصلاحات المتعلقة بالإنقاذ الاقتصادي وبتحسين منظومة الخدمات الإجتماعية ورقمنة الإدارة واستحثاث نسق التنمية والتشغيل بالجهات الداخلية.

وأكد رئيس الحكومة بالمناسبة على أهمية الاستقرار السياسي والإجتماعي خلال الفترة القادمة تماشيا مع الاستحقاقات التي تنتظر البلاد.

كما بين الياس الفخفاخ أن الحوار السياسي والبرلماني والمجتمعي مع كل الأطراف يبقى الأسلوب الأنجع لتجاوز التحديات والصعوبات المطروحة.

ويأتي هذا اللقاء الاول من نوعه  قبيل جلسة الحوار التي سيعرض فيها الفخفاخ حصيلة حكومته بعد مائة يوم من تكليفه برئاسة الحكومة

هل هي كتلة رئيس الحكومة؟

يرى مراقبون ان هذا الاجتماع ليس عفويا ولم يات بالصدفة بل هو تجميع للقوى السياسية التي يمكن ان تشكل حزام الامان لرئيس الحكومة في معاركه المحتملة وهي كثيرة بدءا بقصة تضارب المصالح التي شوشت على ما حسب للفخفاخ من نجاح في مواجهة الكورونا

مصادر مطلعة افادتنا بأن  احتمال تلاقي هذه الكتل في كتلة موحدة وارد بشدة وان المحادثات  مفتوحة مع رضا شرف الدين للالتحاق بالمجموعة  لتشكيل كتلة بخمسين نائبا ستغير من معادلات مجلس النواب

وزراء حضروا الاجتماع؟

حضر الاجتماع كل من سليم العزابي وعلي الحفصي ومحمد غلي التومي  وشكري بن حسن

المصالحة بين حافظ الزواري وعلي الحفصي

من المعلوم ان العلاقة توترت قبل فترة بين النائب حافظ الزواري و الوزير علي الحفصي وتعود القصة حسب مصادر متطابقة الى عشاء نظمه الحفصي على شرف زملائه سابقا في كتلة الاصلاح الوطني ويبدو ان الترتيبات كانت جارية للاطاحة بحسونة الناصفي وتعيين رئيس بديل له للكتلة

سيناريو عارضه حافظ الزواري احد اعمدة كتلة الاصلاح واعتبره تدخلا غير مقبول من الوزير الحفصي وهم الزواري بمغادرة العشاء

ويبدو ان الوزير الحفصي الذي يتمتع بخلفية رياضية هم بالاعتذاء بالضرب على النائب حافظ الزواري

شهود عيان اكدوا لنا ان علي الحفصي عانق بحرارة قبيل اجتماع اليوم النائب حافظ الزواري واعتذر له عما صدر منه في لحظة غضب

ميناء النفيضة …والتعطيل المتواصل

النائب عن ولاية سوسة حافظ الزواري والذي تبنى مشروع ميناء النفيضة منذ سنوات طرح الملف على الفخفاخ وشدد على ضرورة تنفيذ الدولة لتعهداتها  ولا يوجد اي مبرر للتاجيل في وجود شركة لميناء النفيضة قامت باعلان طلب العروض الثاني منذ فترة وليس مطلوبا سوى تركها تعمل دون عراقيل

وكان حافظ الزواري رد بحزم على مقال الوالي السابق عبد السلام القلال بليدرز – يديرها توفيق الحبيب- والذي اعتبر مشروع ميناء النفيضة كارثة القرن الحادي والعشرين

إذ قال حافظ الزواري” بكل صدق سي توفيق هذا افتراء علي المشروع ومغالطة لراءي العام و ضرب لولايات الساحل

و الوسط و فتنة بين الشعب الله يهديك انت و كاتب المقال”

شاهد أيضاً

رئيس الوزراء الفرنسي يعلن استقالة حكومته

قدم رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب الجمعة 3جويلية  استقالة حكومته للرئيس إيمانويل ماكرون الذين قبلها، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Powered by Live Score & Live Score App